حوادث

استئنافية مراكش تؤجل ملف مقهى” لاكريم”

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

قضت الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، تأجيل ملف المتابعين على خلفية إطلاق النار على رواد مقهى بمراكش، إلى يوم الخامس من شهر مارس المقبل.

وعللت هيئة القضاء الجالس قرار التأجيل بالاستجابة لطلب تقدم به عدد من المحامين، من أجل منحهم مهلة للاطلاع على ملف القضية، وطلب استدعاء الشهود الذين تم الاستماع إليهم من قبل الضابطة القضائية، وإحضار المحجوزات من وثائق وهواتف حتى يكون الملف متكاملا.

ويتابع في هذه القضية 17 متهما، من بينهم صاحب المقهى والمتهمان الرئيسيان بارتكاب الجريمة التي استهدفت ثلاثة ضحايا بمقهى بالحي الشتوي بالمدينة الحمراء، بتهم موجهة إليهم من قبل قاضي التحقيق، من بينها القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والمشاركة في محاولة القتل العمد، وتكوين عصابة إجرامية، وإضرام النار في ناقلة، وإلحاق خسائر بالشارع العام، والاتجار بمخدر الشيرا.

وتعود وقائع هذه الجريمة إلى يوم 2 نونبر 2017 حينما قام مواطنان هولنديان “غ . إ” و”ش . ج”، أحدهما ينحدر من جمهورية الدومينكان والثاني من جمهورية سورينام، على متن دراجة نارية من الحجم الكبير، بإطلاق النار في اتجاه المقهى، ما أسفر عن مقتل شاب وإصابة فتاة وشخص آخر.

وتم توقيف المعنيين بالأمر للاشتباه في ضلوعهما في التنفيذ المادي لجريمة القتل العمد ومحاولة القتل إثر الأبحاث والتحريات التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، والفرقة الوطنية للشرطة القضائية، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مباشرة بعد تنفيذ الجريمة، التي يشتبه في أن تكون لها علاقة بتصفية حسابات بين شبكات لترويج المخدرات على الصعيد الدولي.

يذكر أن للمشتبه فيهما سوابق قضائية عديدة، ترتبط بشكل مباشر بقضايا الاتجار الدولي في المخدرات، والاختطاف واحتجاز الرهائن والمطالبة بفدية مالية والسرقة بواسطة السلاح ومحاولة القتل العمد