الأحداث الدولية

تظاهرات ضد ترشح بوتفليقة للولاية الخامسة بالجزائر

 

خرج مئات المتظاهرين وسط العاصمة الجزائرية الجمعة للاحتجاج ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 ابريل

وانطلقت التظاهرة مباشرة بعد صلاة الجمعة من عدة مساجد نحو ساحة أول مايو بوسط العاصمة الجزائرية، ثم سار المئات نحو ساحة البريد المركزي عبر شارع حسيبة بن بوعلي.

ولم يعترض أفراد الشرطة المنتشرين بقوة المسيرة.

وردد المتظاهرون شعارات رافضة لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة كما رفعوا لافتات كتب عليها “لا للعهدة الخامسة.. نعم للتغيير” و”لا لانتخابات العار”.

وفي 10 فبراير الجاري، أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة تلبية “لمناشدات أنصاره”، متعهدا في رسالة للجزائريين بعقد مؤتمر للتوافق على “إصلاحات عميقة” حال فوزه.

ويوم الاربعاء أعلنت قوى معارضة خلال اجتماع لها بالعاصمة لبحث الاتفاق على مرشح موحد لانتخابات الرئاسة “دعمها للاحتجاجات الشعبية السلمية”.

كما حذرت “السلطة من مواجهة المواطنين في ممارسة حقهم الدستوري في التظاهر والتعبير عن رفضهم لاستمرارية الوضع الحالي