الأحداث المحلية

حوادث إنقلاب شاحنات الفحم الحجري تشهد إرتفاعا بإقليم اسفي

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

مرة أخرى، تسبب حادث انقلاب شاحنتين محملتان بمادة الشاربون (الفحم الحجري)، على مستوى الطريق السيار في شطره الرابط بين الوالدية و اسفي في اختناق مروري كبير. الحادث المروري، الذي وقع منتصف نهار اليوم 17 فبراير 2019، لم يخلف خسائر بشرية بإستثناء إصابات خفيفة للسائقين الاثنين وغلق جزئي للطريق بسبب تدفق الفحم الحجري .
قضية إنقلاب الشاحنات بإقليم اسفي كانت محل نقاش في أكثر من مرة لجريدة الأحداث الإلكترونية، التي اعتبرت في أكثر من موضوع لها ، أن الشاحنات المحملة بالشاربون هي عبارة عن مصائب متنقلة بين الجرف الصفر و المحطة الحرارية لأسفي، حيث ستتسبب في كارثة طرقية في يوم من الأيام ما لم تتم السيطرة على هذه الحوادث وردع المسؤولين عنها حتى لا تتكرر في كذا مرة. غير أن المسؤولين بإقليم اسفي لم يأخدوا القضية على محمل الجد ليستمر الخطر وتبقى حياة المواطنين على كف عفريت، رغم أن المستفيد الوحيد من خيرات المحطة الحرارية ليس سكان إقليم اسفي، بل إن أكثر من 60٪ من اليد العاملة بها هي من خارج الإقليم.