مجتمع

لهذا السبب تطالب نقابة”البام” بخوض إضراب عام وطني

 

تعتزم المنظمة الديمقراطية للشغل تنظيم خوض إضراب عام وطني، الأسبوع المقبل، احتجاجا على ما اعتبرته «تفشي البطالة وضرب القدرة الشرائية للمواطنين».
وأفاد بلاغ صادر عن المنظمة، أن الإضراب الذي سينظم أربعاء الأسبوع المقبل، جاء ردا على «إغراق الاقتصاد الوطني بمديونية غير مسبوقة، وتكريس الهشاشة الاقتصادية، وتراجع الاستثمارات الداخلية، والخارجية، وتفشي ثقافة الريع، والفساد، والرشوة، والتملص الضريبي، وانتشار الاقتصاد غير المهيكل، وسوء الحكامة، والبيروقراطية الإدارية، وانعدام الشفافية».
وأضاف البلاغ الذي توصلت جريدة “الأحدث الإلكترونية” بنسخة منه، أن المنظمة الديمقراطية للشغل اعتبرت العرض الحكومي في الحوار الاجتماعي فاشل ووصفته بـ «البئيس»، مطالبة بـ«الرفع من أجور، وتعويضات موظفي الدولة بالوظيفة العمومية، والمؤسسات العمومية، والجماعات الترابية، والقطاع الخاص، والمتقاعدين، وذوي حقوقهم، وتحقيق الحماية الاجتماعية الشاملة على المهن الحرة والمستقلة، وإدماج عاملات، وعمال الإنعاش الوطني في قطاعات تشغيلهم».
وأضاف المصدر ذاته، أن الحكومة «أثقلت كاهل المواطنين بالضرائب والرسوم واعتماد نظام جبائي وضريبي غير عادل؛ واستهداف الطبقة الوسطى بسلسلة من الإجراءات والقرارات التراجعية، وضرب للمكتسبات الاجتماعية، وارتفاع أسعار المواد الأساسية من مواد غذائية، ومحروقات، وماء، وكهرباء، ونقل، وسكن……