فن وثقافة

بلغريب: الدورة الأولى للمهرجان الدولي للفيلم بفاس محطة أساسية للإشعاع الثقافي للمدينة

متابعة/فاطمة ماحدة

تحتضن العاصمة العلمية فاس لأول مرة  الدورة الأولى لمهرجان فاس الدولي  الذي  تنظمه جمعية المهرجان الدولي للفيلم بفاس ،  بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال ، وبتعاون مع مجلس جهة فاس-مكناس والجماعة الحضرية لفاس والمركز السينمائي المغربي ما بين 12 و16 فبراير الجاري
وفي هذا السياق، أوضح رئيس المهرجان السيد محمد بلغريب أن  هذا المولود عرف  ولادة عسيرة في ظل الظروف المادية الصعبة والتعثرات، مشيرا إلى أن الفكرة كانت قائمة منذ أمد بعيد وتميزت بدراسة معمقة لجزئيات الحدث، نظرا لماتكتسيه التظاهرة من أهمية ثقافية وإشعاع إعلامي وثقافي وسياحي للعاصمة العلمية فاس.
وأكد السيد بلغريب في تصريح للجريدة الإلكترونية الأحداث، أن الإلحاح والإرادة القوية التي يمتاز بها شباب المدينة ومثقفيها جعلت الإسراع بإخراج هذا الحدث إلى الوجود ،مؤكدا على إصرار المساهمين في هذا اللقاء من طاقات شابة وكفاءات من إضافة هذا المهرجان إلى أجندة وزارة الثقافة والإتصال وترسيمه كموعد ثقافي محدد على غرار باقي المهرجانات الثقافية الأخرى.،
وبالنسبة لفقرات البرنامج، قال بلغريب ،إن الدورة الأولى من هذه التظاهرة الفنية  ستعرف مشاركة 19 فيلما طويلا وقصيرا، سيتم عرضها لأول مرة . وأوضح ، أن هذه الأفلام الطويلة والقصيرة، التي تم إنتاج جميعها خلال سنة 2018، والتي ستعرض للمرة الأولى خلال هذا المهرجان، ستتنافس على جائزة فاس الكبرى، وجائزة لجنة التحكيم، وجائزة الإخراج، وجائزة السيناريو، وجائزة التشخيص “ذكور وإناث”.
وسجل رئيس المهرجان ، أنه سيتم إسناد رئاسة لجنة التحكيم للمخرج الفلسطيني ماهر حشاش، مضيفا أن هذه اللجنة ستضم كذلك كاتبة السيناريو المصرية سناء الشيخ، والمخرج المغربي فؤاد السوبية، والمخرج الإيطالي بارباغليو أريغو، والمخرجة اليونانية ستيلا بليسي، والمنتج الفرنسي أودي روس.
وأبرز  بلغريب أن الدورة الأولى من المهرجان ستعرف مشاركة 11 دولة، من بينها فرنسا والبرتغال وإسبانيا والمكسيك واليونان والهند وتونس والإمارات والجزائر ومصر، علاوة على المغرب. وأضاف رئيس المهرجان أن هذه التظاهرة ستتميز بتنظيم ورشات تهم الإخراج والسيناريو، على مدى خمسة أيام، سيؤطرها المخرج المغربي عبد الله الزروالي، لفائدة طلبة جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس.
وأشار بلغريب ، أن المهرجان سيكرم أيضا ثلة من الفنانين المغاربة الذين أعطوا الكثير للسينما المغربية، لاسيما المخرج محمد بن عبد الرحمان التازي، والفنان عبد الوهاب الدكالي، والممثل الراحل حسن الصقلي، والمسرحي الراحل محمد الكغاط. وأضاف أنه سيتم تنظيم ندوة فكرية دولية حول “مقاربة الفيلم السينمائي بين الإنتاج والتوزيع”، إلى جانب لقاءات مفتوحة مع نقاد ومخرجين سينمائيين
وأعرب في الأخير بلغريب عن شكره وتنويهه بالدعم الذي قدمته وزارة الثقافة لهذا المهرجان، بالإضافة إلى امتنانه لكل من ثمن هذه المبادرة وساندها من مؤسسات وأشخاص….