الأحداث الوطنية

بيان تضامني كلنا المناضل هشام الهواري

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية
على إثر المضايقات التي تعرض لها عضو المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان الأخ المناضل هشام الهواري بتوقيفه المؤقت عن العمل من طرف وزارة التربیة الوطنیة المديرية الاقليمية لتارودانت بتهم ملفقة وادعاءات واهية نسجها مفتش اللغة العربية بتزكية من لوبيات الفساد التي ناضل ويناضل ضدها الأخ المناضل هشام الهواري قصد إخراس صوته من أجل:
1) صده عن الدفاع على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لساكنة جهة سوس ماسة وعلى رأسهم ملف السلاليين
2) التخلي عن الدفاع على مبادئ حقوق الإنسان الأساسية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير التي كفلها الدستور المغربي و الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية المتعارف عليها والمصادق عليها من طرف المملكة المغربية .
3) طمس ملف جريمة التحرش الجنسي كان بطلها استاذ ذو نفوذ ، قضى المجلس الـتأديبي بعدم متابعته .
4) ثنيه عن الملاحظات والتعليقات ضد المفتش المذكور الذي كان ينظم لقاءات تربوية في أسوء الظروف خدمة لمصالحه في متابعة دراسته الجامعية .
لذا فإن المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للمواطنة وحقوق الإنسان :
يعتبر أن استهداف المناضل هشام الهواري هو استهداف لكافة المناضلين المرتبطين بقضايا حقوق الإنسان مما يدني وينقص من قيمة المواطن المغربي في إرساء دولة الحق والقانون .
يستنكر ويحتج على العقوبة الملفقة ضد المناضل هشام الهواري لإسكات هذا الصوت الحقوقي بتواطؤ مع لوبيات الفساد لجعله عبرة للأصوات الحرة والنشطاء الحقوقيين.
يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع المناضل هشام الهواري .
يطالب وزارة التربیة الوطنیة احترام القانون و التطبيق الفعلي لمبادئ حقوق الإنسان وقيمها السامية وفتح أفق و مساحة للحريات الأساسية و أساسها حرية الرأي والتعبير ، وتنبيه موظفيها بعدم الإنقياد وراء أجندات لوبيات الفساد
يؤكد أن المحكة الإدارية هي الفيصل لإثبات براءة المناضل هشام الهواري .
يدعو جميع رص الصفوف للتضامن والتآزر مع المناضل هشام الهواري ولمختلف الأشكال التعسفية التي تروم قمع وترهيب كل ذات تنشد ترسيخ القيم الديمقراطية ومحاربة كل أشكال الفساد.