الأحداث الوطنية

الأمن يوضح حقيقة سبب تدخل الأمني لتوقيف مجرم خطير

 
كشف بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني عن تفاصيل الفيديو الذي راج يوم أمس عبر تطبيق الوتساب، والذي وثق لتدخل أمني من أجل توقيف مشتبه فيه، رفض تسليم نفسه لرجال الأمن و أبدى مقاومة عنيفة تمثلت في تهديده بتفجير المنزل عبر قنينة غاز، إضافة لسكين من الحجم الكبير كان يحمله.
وكشف البلاغ على موظف شرطة يعمل بولاية أمن الدار البيضاء، اضطر مساء أول أمس، لاستخدام سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف شخص من ذوي السوابق القضائية، والذي كان موضوع شكايات بالتهديد والسرقة وترويج المخدرات، قبل أن يعرض سلامة عناصر الشرطة لتهديد خطير بواسطة ساطورين وقنينة غاز من الحجم الصغير.
وقد تدخلت دورية للشرطة تابعة لدائرة “السور الجديد” بالمدينة القديمة لتوقيف المشتبه فيه، الذي أبدى مقاومة عنيفة وحاول تعريض عناصر الأمن الوطني لاعتداء خطير بواسطة ساطورين وقنينة غاز، وهو ما اضطر معه موظف الشرطة، برتبة حارس أمن، لاستخدام سلاحه الوظيفي مطلقا أربع رصاصات، اثنتان منها تحذيريتان واثنتان أصابتا المعني بالأمر على مستوى أطرافه السفلى.
وقد حاول المشتبه فيه التحصن داخل منزله قبل أن تتمكن دورية الشرطة، مدعومة بعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، من توقيف المعني بالأمر وحجز الأسلحة البيضاء وقنينة الغاز المستعملة في محاولة الاعتداء على موظفي الشرطة أثناء مزاولتهم لمهامهم.