الأحداث الدولية

روسيا ترد على أمريكا وتعلن انسحابها من “معاهدة الصواريخ”

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف، أن روسيا سترد بالمثل على الولايات المتحدة، وستنسحب من معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى خلال 6 أشهر.

وقال لافروف في موجز صحفي في عشق آباد: “لقد حدد الرئيس فلاديمير بوتين موقفنا ومفاده أننا سنرد بشكل مماثل تماما”.

وأضاف: “علّق الأمريكان التزامهم بالمعاهدة، وفعلنا نفس الشيء، وعند انتهاء مهلة الأشهر الستة /المنصوص عليها في المعاهدة/، ونتيجة للمذكرة الرسمية الأمريكية بانسحاب واشنطن من المعاهدة، سننهي سريانها” من جهتنا

وردا على دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لعقد معاهدة جديدة حول الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى قال لافروف، إن المبادرات الروسية في مراقبة التسلح كثيرة ولا نقص فيها.

وأضاف: “حدد الرئيس بوتين موقفنا بوضوح. لقد عرضنا على الشركاء في الناتو والأمريكان بشكل خاص الأخذ بمبادراتنا وعدم المماطلة، وخاصة في ما يتعلق باحتمال تمديد معاهدة الأسلحة الاستراتيجية التي تنتهي في 2021”.

وشدد وزير الخارجية الروسي على عدم صدور أي رد فعل من الدول الغربية، ولذا كلف الرئيس بوتين وزارتي الدفاع والخارجية الروسيتين بتعليق كل المفاوضات الصاروخية.