الأحداث المحلية

بيان تضامني/ “البوليجة ” تضرب من جديد و مصحة ترفض استقبال ضحايا مركب “ألفين 3” بأسفي

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية🖊محمد عكوري
أثار سلوك إحدى المصحات بأسفي حفيظة عدد من مهنيي الصيد الصناعي في أعقاب رفضها استقبال ضحايا الحادثة المؤلمة التي تعرض لها المركب المسمى “ألفين 3″ صبيحة أمس الخميس.
و استنكرت فعاليات مهنية ما أسمته” استهتار المصحة بصحة البحارة رغم وجود عقدة بينها و بين شركة التأمين يقضي بإسعاف و علاج بحارة المركب ” ألفين 3 ” المسجل بمندوبية الصيد البحري بأسفي تحت رقم:7/829.
و احتج مهنيون في بهو المصحة على ما تعرض له زملاؤهم من معاملة وصفوها ب” غير الإنسانية” مطالبين في فورة غضبهم بضرورة تحميل المسؤولية فيما وقع لشركة التأمين و لإدارة المصحة معا.
و كان المركب “ألفين 3 ” المعد لصيد السمك الصناعي قد، شهد حادثا مؤلما، أعاد إلى الواجهة أخطار ” البوليجة” و” الكالون” التي سبق أن عرضت حياة البحارة للخطر في أكثر مناسبة، و عصفت بحياة كثيرين فضلا عن تسببها في أضرار جسمانية و تشوهات وعاهات مستديمة لعدد من ضحاياها من بحارة الصيد الصناعي.
و انكسرت ” البوليجة” الخاصة ب “الفين3 ” حوالي الساعة الرابعة و النصف من صبيحة أمس الخميس 31 يناير الجاري على بعد 26 ميلا شمال غربي ميناء أسفي ، ما أدى إلى انطلاق حبل ” الكالون بقوة خارقة و بسرعة قياسية ليصيب 4 بحارة من طاقم المركب بجروح متفاوتة الخطورة، فيما استدعت الإصابة البليغة التي تعرض لها بحار خامس على مستوى الصدر و الحوض التعجيل بنقله على متن سيارة الإسعاف التابعة للجنة المحلية لإنقاذ الأرواح البشرية بالبحر ،إلى إحدى المصحات الخاصة بمدينة الدار البيضاء.
و حال وقوع الحادث تجندت كافة السلطات المينائية لاستقبال الضحايا و هرعت سفينة”الحوز” للإنقاذ إلى عرض البحر حيث رافقت المركب إلى الميناء و هناك كانت 3 سيارات إسعاف رهن إشارة المصابين، غير أن رفض استقبالهم من طرف إحدى المصحات المتعاقد معها، بدعوى عدم توفرها على الأطر الطيبة المختصة، دفع سيارات الإسعاف إلى التعجيل بنقلهم إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس.