الأحداث المحلية

عامل إقليم اسفي يترأس إجتماعا مخصصا لإعطاء الإنطلاقة لخريطة القابلية للتعمير على مستوى إقليم آسفي.

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

احتضنت قاعة الإجتماعات بعمالة إقليم اسفي، يوم أمس الثلاثاء 29 يناير الجاري، لقاء ترأسه عامل الإقليم، و حضره مدير الوكالة الحضرية للتعمير بأسفي و ممثلة مديرية التعمير لوزارة الإسكان و التعمير و سياسة المدينة و مكتب الدراسات المكلف بهذا المشروع و المنتخبون و رؤساء المصالح الخارجية و عدة فعاليات محلية، حيث تم خلاله عرض مشروع خريطة القابلية للتعمير للإقليم من طرف مكتب للدراسات و يندرج في إطار الإستراتيجية الوطنية للتدبير المندمج ضد الكوارث و المخاطر الطبيعية، حيث تم لهذا الغرض على المستوى المركزي إحداث صندوق وطني بناء على دورية مشتركة بين وزارتي الداخلية ووزارة الإسكان و التعمير و سياسة المدينة منذ2017 للتدخل وإستباق الأزمات الناتجة عن الظروف المناخية غير الملائمة.
فعلى صعيد جهة مراكش -أسفي تم تبني تخطيط إستباقي للحد من مثل هذه الكوارث ويهم كل أقاليم الجهة بما فيها إقليم أسفي .