الأحداث المحلية

بلاغ/ نجاح الوقفة الإنذارية لسلاليي سيدي بوزيد بالسترات الصفراء

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية
توصلت جريدة الأحداث الإلكترونية ببلاغ موقع من الفرع الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بأسفي ، يُحَيِّي من خلاله صمود سلاليي سيدي بوزيد ويؤكد نجاح وقفتهم الإنذارية الأخيرة في جو من الانضباط والسلمية أمام مؤسسة العمران.
وإليكم بلاغ الرابطة كما توصلنا به :

بمؤازرة الفرع الاقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان بأسفي وحضور الرئيس الوطني السيد ادريس السدراوي والأمين الوطني السيد ابراهيم الاشهب حج مئات من سلاليات وسلاليي سيدي بوزيد أمام مؤسسة العمران ابتداء من الساعة 11 صباحا على اعتبار أن مؤسسة العمران مؤسسة عمومية من مهامها ضمان الحق في السكن لعموم المواطنات والمواطنين المغاربة، لكنها في ملف سلاليي سيدي بوزيد قد قامت بانتهاك فظيع لحقوقهم الاقتصادية والاجتماعية بالقوة وبطرق تدليسية حيث قامت بضم عشرات الهكترات دون تعويض حقيقي ومنصف للسلاليات والسلاليين الذين لا يملك جلهم سكن مناسب حيث تم تفويت العديد من اراضيهم للوبيات معروفة بنفوذها السياسي والمالي، والمكتب الاقليمي وإذ يؤكد عدالة قضية سلاليي سيدي بوزيد فإنه يؤكد:
تضامنه التام واللامشروط مع الجماعة السلالية لأهالي سيدي بوزيد في مطالبها العادلة والمشروعة.
✔تأكيده على ضرورة جبر الضرر الجماعي للجماعة السلالية سيدي بوزيد من طرف مؤسسة العمران عبر تمكين ذوي الحقوق نساء ورجالا من بقع أرضية.
✔مطالبته بتعويض ذوي حقوق الجماعة السلالية عن السطحيات.
✔يدعوا مؤسسة العمران الى التزام بما تم الاتفاق عليه مسبقا بين هذه المؤسسة وممثلي الجماعة السلالية ؛ وذلك بتخصيص نسبة من بقع التجزئة السكنية المحدثة على أراضيهم لذوي الحقوق أو تعويضهم بقيمتها.
✔فتح تحقيق حول الاساليب الغير مشروعة التي استعملتها بغض الجهات الرسمية للاستلاء على أراضي سيدي بوزيد.
✔تأكيدنا استمرار النضال والمقاومة الاجتماعية للسكان الاصليين سيدي بوزيد عبر الدخول في أشكال نضالية محليا و وطنيا والالتجاء لأليات الانصاف الوطنية والدولية حتى تحقيق المطالب العادلة والمشروعة لذوي الحقوق رجالا ونساء، حيث سيقوم المكتب الإقليمي للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان بآسفي بإعداد تقرير حقوقي يبرز فظاعة الانتهاكات التي مورست ضد سلاليي سيدي بوزيد والتي وصلت الى درجة التهجير القسري والتعذيب وغيرها من الممارسات الخطيرة.

✔التزام مؤسسة العمران بتحمل مسؤوليتها في عملية إعادة الهيكلة المتعلقة بالعديد من أحياء سيدي بوزيد، التي يعتبر أهالي الجماعة السلالية أحد أكبر المتضررين من علمية تأخر انجازها.
✔المطالبة بمراجعة الثمن الذي تم به تعويض الجماعة السلالية في الأرض التي استحوذت عليها مؤسسة العمران.