الأحداث TVالأحداث المحلية

وفاة “مي فاطمة” يكشف نموذج للعقليات السلطوية بالإدارات العمومية ويُلهب الحِراك الإجتماعي باسفي

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

نظمت اللجنة المحلية لمساندة الحراك الإجتماعي بآسفي، وقفة تنديدية أمام وكالة بريد المغرب بساحة الإستقلال، تضامنا مع أسرة المرحومة (مي فاطمة)، التي كانت ضحية لتعنت مديرة الوكالة البريدية، كما جاء على لسان افراد اسرتها حيث ورغم سنها و مرضها أجبرتها على القدوم الى الوكالة في سيارة اسعاف مما كان له مضاعفات على وضعها الصحي حيث ساءت حالتها وتوفيت بعدها بأيام .
ورفع المنددون مجموعة من الشعارات التي طالبوا من خلالها الجهات المسؤولة بالتدخل وفتح تحقيق في النازلة، لمحاسبة من تسبب في “الحكرة” التي تعرضت لها “مي فاطمة”، وتفضح جلياً بعض العقليات السلطوية التي مازالت للأسف تشرف على بعض المرافق العمومية كبريد المغرب باسفي.