رياضة

مدينة مراكش تحتضن الدورة الثلاثون للمارطون الدولي يوم 27 يناير الجاري

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

أعلن منظمو الماراطون ونصف الماراطون الدولي لمدينة مراكش، مساء يوم أمس الخميس بالدار البيضاء، أن المدينة الحمراء ستشهد تنظيم النسخة الـ30 لهذه التظاهرة الرياضية الكبرى يوم 27 يناير الجاري بمشاركة أجود العدائين المغاربة والدوليين.
وأوضح مدير الماراطون الدولي لمراكش، محمد كنيدري، خلال ندوة صحفية عقدت اليوم لتقديم هذه التظاهرة الرياضية، أن الدورة الثلاثين لهذا الماراطون، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ستعرف مشاركة نحو 9000 عداء من بينهم محترفين وهواة (مقابل سبعة 7000 في النسخة الفارطة) يمثلون القارات الخمس وأزيد من 50 من كبار العدائين المختضين في هذه المنافسة الرياضية .
وتوقع أن تشهد دورة 2019 منافسة جد محتدمة بين عدائين يمثلون العديد من البلدان ذات الصيت الكبير في مجال المارطون وفي مقدمتهم كينيا وإثيوبيا والصين إلى جانب المغرب، مبرزا أن من بين المشاركين المرموقين على المستوى الدولي الكينيين شيليمو نيكولاس كيبكورير (ساعتان و7 دقائق و38 ثانية)، ودافيد تاروس (ساعتان و9 دقائق و0 ثانية)، والإثيوبي تيفيري فيكادي غيرما (ساعتان و9 دقائق و34 ثانية)، ومن المغرب كل من صلاح الدين بوناصر (ساعتان و8 دقائق و25 ثانية)، وعبد الهادي الهاشمي (ساعتان وعشر دقائق و35 ثانية).


وفي صنف السيدات ستشهد دورة هذه السنة مشاركة العديد من العداءات المتميزات كالصينية يينلي هي (ساعتان و27 دقائق و35 ثانية)، والكينية مونيكا شيريت (ساعتان و29 دقائق و16 ثانية)، والإثيوبية أصيفا مولونيش زيودي (ساعتان و30 دقائق و35 ثانية)، إضافة إلى المشاركات المغربيات كلثوم بوعسرية (ساعتان و38 دقيقة و6 ثواني) وفتيحة بن شتقي (ساعتان و39 دقيقة و0 ثانية).
وأشار إلى أن برنامج الدورة ال30 يشمل أيضا تنظيم سباق لمسافة 5ر3 كلم وذلك يوم 26 يناير الجاري، لفائدة الأطفال المتمدرسين الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و13 سنة بهدف تحبيبهم في ممارسة هذا النوع الرياضي، وتخويلهم فرصة الالتقاء بالأبطال العالميين.
وأضاف كنيدري، الذي يشغل أيضا رئيس جمعية الأطلس الكبير الجهة المنظمة، أن العدائيين المشاركين في فعاليات هذه الدورة سيجوبون مدار يتيح للرياضيين والزوار الاستمتاع بالمناظر الطبيعية و المواقع التاريخية و السايحية التي تزخر بها مدينة مراكش.
وتنظم هذه الدورة تحت شعار “لنحمي بيئتنا”، بتعاون مع عصبة مراكش – آسفي لألعاب القوى، وبدعم من وزارة الشباب والرياضة، والجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، وولاية جهة مراكش آسفي، والمجالس المنتخبة .