الأحداث TVالأحداث المحلية

المجتمع المدني المسفيوي يحج بكثافة الى جبال إمليل لطي صفحة فاجعة شمهروش

🖊جريدة الأحداث الإلكترونية

ما تزال تتوالى ردود الفعل المغربية المنددة والرافضة للحادث الإرهابي الذي استهدف مواطنتان أجنبيتان اللتان راحتا ضحيتا الجريمة البشعة، التي هزت المغرب والعالم، بعد أن قام اربعة أشخاص من عديمي الضمير، باغتصابهما ثم قتلهما وتشويه جثتيهما بمنطقة إمليل في إقليم الحوز خلال شهر دجنبر المنصرم.
ولكي لا يرخي هذا العمل الإرهابي بظلاله على قطاع السياحة في المنطقة، الذي يعد مصدر عيش سكانها،قام النسيج المدني بمدينة أسفي بتنظيم رحلة تضامنية جماعية إلى منطقة إمليل، يوم الأحد 13 يناير 2019، وذلك من أجل رد الاعتبار لهذه المنطقة المختصة في السياحة الجبلية، وكذا للرد على كل من سولت له نفسه المساس بأمن واستقرار المغرب.
هذا وقد إختار المجتمع المدني المسفيوي، شعار هاته الرحلة التضامنية : “الإرهاب لا دين ولا وطن له” .
●في مايلي اسماء الجمعيات المشاركة●

• الإتحاد المغربي لمجالس و جمعيات المجتمع المدني- فرع آسفي
• جمعية الأيادي البيضاء للتنمية المستدامة اسفي
• جمعية مدينتنا اسفي
• جمعية قرش المحيط اسفي
• المنظمة المغربية للإغاثة و الإنقاذ فرع اسفي
• جمعية راع للإستغوار و السياحة الجبلية اسفي
• جمعية المنار للتربية و الثقافة اسفي المدينة
• جمعية حلمنا واحد اسفي
• جمعية الأنامل الذهبية اسفي
• جمعية ضع بصمتك للتربية و الثقافة و التنمية المستدامة اسفي
• جمعية مبادرون بلا حدود اسفي
• جمعية شرفاء المصابيح للتنمية القروية اسفي
• جمعية Rax Doxygene الدار البيضاء
• جمعية morrocan exploren الدار البيضاء .