الأحداث الوطنية

المركز المغربي أمان لحماية الطفولة والشباب نظم ندوة علمية بالرباط.

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة

نظم المركز المغربي امان لحماية الطفولة والشباب المتمدرس من الإدمان ندوة علمية تحت عنوان” السيدا والمخدرات أيةعلاقة؟ “ الحدث شهدته قاعة الندوات التابعة لمؤسسة محمد السادس بالرباط بمشاركة ثلة من الأطباء والباحثين والخبراء المختصين في مجال مكافحة السيدا والادمان على المخدرات حيث تمحورت الندوة حول المداخلات التالية :
المداخلة الأولى : للدكتور ياسين أفقير حول موضوع : ” تعريف داء السيدا :أعراضه وأسبابهومخاطره”.
المداخلة الثانية : للدكتور عمر بورام حول :”جهود المغرب في مكافحة داء السيدا وعلاقة السيدا بالمخدرات” والجهود المبذولة للحد من أضرارهما
المداخلة الثالثة :
للبروفسور حسن غزال : حول “التطبيقات والتقنيات الحديثة في مكافحة الإدمان على المخدرات والسيدا”وذلك اعتمادا على ما يشهده العالم اليوم من تطورات في مجال الصحة الرقمية ، التي تعتمد أساسا على الانترنيت والهاتف الذكي للتشخيص والخبرة والمساعدة والاستشارة والمتابعة عن بعد.
وقد أعقب هذه العروض مداخلات وتساؤلات قيمة من طرف الحاضرين أغنت النقاش بتوصيات واقتراحات للقيمين على الندوة من أجل متابعة هذه الآفة والمساهمة في إجاد حلول ناجعه لها .
وتندرج هذه الندوة في إطار الجهود التي تقوم بها جمعيات المجتمع المدني، التي تعمل في مجال مكافحة المخدرات وحماية الطفولة والشباب من الإدمان كما هو الشأن بالنسبة للمركز المغربي أمان الذي يعمل على الحماية والتحسيس خصوصا بالوسط المدرسي عبر تقديم الاستشارة بمراكز الانصات داخل المؤسسات مع تأطيرالتلاميذ واولياء امورهم وكذا الاطر التربوية اسهاما في حماية الناشئة من الوقوع في افة الإدمان على المخدرات .