الأحداث المحلية

نجاة خمس أستاذات من الموت في حادث سير خطير بالطريق الساحلية الرابطة بين اسفي والصويرية القديمة

في حادثة سير خطيرة على مستوى الطريق الساحلية ، و بالضبط قرب الميناء المعدني الجديد (جرف ليهودي) ، تعرضت بعد زوال اليوم الأربعاء 10 أكتوبر 2018 خمسة أستاذات اللواتي يعملن بمجموعة مدارس سيدي احساين بمنطقة خميس اولاد الحاج بتراب جماعة المعاشات لجروح طفيفة نقلن على إثرها للمستشفى الإقليمي محمد الخامس باسفي لتلقي العلاجات الضرورية.
مصادر جريدة الأحداث الإلكترونية من عين المكان، أكدت ان الأستاذات اللواتي كن في طريقهن صوب مقر العمل عبر الطريق الساحلية الرابطة بين اسفي و الصويرية القديمة على متن سيارة خاصة ، اصطدمن بشاحنة “ارموك” الذي لاذ صاحبها بالفرار ، تاركاً وراءه سيارة الضحايا الخمسة و التي كادت أن تندس تحت عجلات و هيكل الشاحنة الضخمة لولا الألطاف الإلاهية.
هذا الحادث خلف حالة من الإستياء بين صفوف رجال ونساء التعليم بالمنطقة و أعاد إلى الاذهان سيناريوهات لحوادث اخرى يذهب ضحيتها ابرياء من رجال ونساء التعليم نتيجة تهور بعض السائقين بسبب السرعة المفرطة والتجاوز المعيب وغيرها من الممارسات التي تكون سببا مباشرا في وقوع حوادث سير خطيرة.