الرئيسية / أحداث أسفي / ابن مدينة اسفي “زرياض” عضواً في المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب

ابن مدينة اسفي “زرياض” عضواً في المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/

انتخب الحقوقي ابن مدينة اسفي عبد الجليل زرياض عضوا بالمكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب ، وكانت قاعة المؤتمرات بمتحف الماء بمراكش طيلة يومه السبت 30 يونيو حدثا حقوقيا بارزا باستضافتها لفعاليات المؤتمر الوطني الأول المنظم من طرف المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب CNDH و ذلك تحت شعار “مستمرون في الدفاع عن حقوق الانسان”.
وكما كان منتظرا تم تجديد الثقة في الرئيس السابق للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب” محمد المديمي “ ليتم انتخابه من جديد لولاية ثانية والذي أعطيت له الصلاحية في انتخاب أعضاء المكتب التنفيذي ، ومن بين اعضائه الناشط الحقوقي عبد الجليل زرياض .
وقد اثني المشاركون على دور عبد الجليل زرياض في المجال الحقوقي ، وذلك لإمتلاكه مسيرة حافلة في خدمة وطنه خصوصا على صعيد مدينته الأم اسفي ، ستمكنه من الاسهام بكل جدارة في مسيرة المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب برئاسة محمد المديني .
و من خلال مكالمة هاتفية اجرتها “جريدة الأحداث الإلكترونية” ، قال زرياض إن انتخابه عضو بالمكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب ، هو تشريف وتكليف في نفس الوقت ، موضحا أنه سيعمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان والتوعية بها، كما هي متعارف عليها عالميا من خلال الصكوك الأممية والمواثيق والمعاهدات الدولية والبروتوكولات الملحقىة بها، وفق مبدأ كونية حقوق الانسان.
وأضاف زرياض ، أن إستراتيجية المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب كما سطرها المؤتمر ستعمل على توسيع الوعاء التنظيمي لهذا الإطار الحقوقي ، موضحا كذلك أن المؤتمر الوطني الذي جرى تنظيمه بمراكش، مر في أجواء إيجابية للغاية وفي ظروف جيدة، ميزها التفاعل منقطع النظير الذي أبرزه المؤتمرون مع الوثائق المعروضة على أنظارهم والتي هيأتها اللجنة التحضيرية للمؤتمر،وذلك من خلال المقترحات المقدمة والأفكار الهامة التي تم تقديمها في هذا السياق.

عن نبيل اجرينيجة

شاهد أيضاً

عمال التعاونية الفلاحية CAM باسفي يعلنون عن إضراب مفتوح

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/ تحت لواء نقابة الإتحاد العام للشغالين ، دخل صبيحة اليوم الخميس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *