فن وثقافة

الدكتور سعيد العوادي إنسان بلاغي بامتياز

جريدة الأحداث الإلكترونية/بقلم ذ : محمد زين/

نظمت جمعية دار بوعودة للتنمية و الأعمال الاجتماعية ، بتنسيق مع الكلية متعددة التخصصات بأسفي حفلا تكريميا لفضيلة الأكاديمي ابن حاضرة المحيط الدكتور سعيد العوادي .
بعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم ، انطلق الحفل بإلقاء كلمة ترحيبية من طرف الأستاذة حنان بنكارة ، ثم تفضل كل من السيد المحترم د. منير البصكري نائب عميد الكلية متعددة التخصصات بأسفي ، و السيد عبد الحق اتريعي رئيس الجمعية ، بكلمة حول موضوع و فكرة التكريم و الهدف من هذا الاختيار ، و اختتمت الكلمات بعرض سجل و مسار المحتفى به من طرف السيد عبد الغني النغايوي الكاتب العام للجمعية ، الذي قدم ورقة تفصيلية استعرض من خلالها منجزات و إسهامات الدكتور سعيد العوادي ، بعد ذلك استمتع الحضور بوصلات موسيقية من أداء شباب مدينة أسفي ، طلبة الكلية متعددة التخصصات بأسفي .
أصر ( بتشديد الراء ) ، منظموا الحفل على تجاوز تقاليد التكريم بعقد جلسة علمية تسلط الضوء على المشروع البلاغي للمحتفى به ، و كان للدكتورة فدوى الشكري شرف تسيير أشغال هذه الجلسة .
تمحورت المداخلة الأولى د.إبراهيم نادن حول دلالات السؤال في كتاب ” حركية البديع من دائرة التحسين إلى أفق التكوين ” ، و من كلية اللغة بمراكش ، قدم د.أحمد قادم ” منزلة الحجاج في المشروع البلاغي للدكتور سعيد العوادي ” ، و اتخذ د.عبد الإله أبو مارية زاوية حقيقة الانتساب البلاغي لدى أمراء الكلام ، كما جاءت مداخلة د.الحسين آيت امبارك في صميم حركية البديع من صدام الشعر إلى صدمة النقد.
و في ختام المداخلات، انكبت ورقة د. عبد الكبير الميناوي حول البلاغة الثائرة و خطاب الربيع العربي أو البلاغة بين أدب النخبة و أدب العامة

وقد تخلل هذا الحفل التكريمي فقرات متنوعة ، نالت استحسان الحضور ، كما أخذت الجمعية على عاتقها تكريم من أعطوا للحقل الأدبي و الثقافي إسهامات ، و خير دليل على ذلك هو الإلتفاتة لهذا الباحث المجدد للدرس البلاغي و الجامعي على حد السواء ، أستاذ البلاغة و تحليل الخطاب ، من منجزاته الجديرة بالذكر :
– كتاب أسئلة البديع : عودة للنصوص البلاغية الأولى .
– كتاب حركية البديع في الخطاب الشعري : من التحسين إلى التكوين .
– كتاب الصور البلاغية : نحو قراءة لعلم البيان .
– الإشراف مع د.أحمد قادم على كتاب التحليل الحجاجي للخطاب.
– الإشراف على كتاب البلاغة الثائرة .
– الإسهام في كتب جماعية عربية .

إن المتتبع الفاحص لحصيلة أعمال الدكتور سعيد العوادي ، تجسد و بعمق تجديد الدرس البلاغي العربي.