الأحداث المحلية

أسفي: قافلة تضامنية ناجحة تنظمها جمعية أيادي الأمل لساكنة جبال الحوز لمواجهة موسم البرد

جريدة الأحداث الإلكترونية/نبيل اجرينيجة/
تفعيلا للبادرة الإنسانية التي سطرها مجموعة من شباب المجتمع المدني بمدينة اسفي.. حول حملة جمع المساعدات الإنسانية لفائدة ساكنة جبال الأطلس المتضررين والمنكوبين من موجة البرد القارس الذي ضرب هاته الساكنة ، نظمت جمعية “أيادي الأمل” زيارة ود وتواصل مع ساكنة دوار “أنمتر” بجماعة ستي فاطمة التابع نفوذها لعمالة إقليم الحوز وذلك لإيصال مجموع المساعدات المقدمة من طرف ساكنة اسفي والتي ساهم في جمعها ثلة من شباب الجمعية المذكورة .

ورغم المعيقات التي جابهت أعضاء هاته القافلة ، خاصة صعوبة المسالك الطرقية بالمنطقة ، إلا أن ذلك لم يكن عائقا ولم يَحِد شباب جمعية “أيادي الأمل” من مواصلة طريقها ومشوارها في إيصال التبرعات نحو منكوبي البرد ، فكان الموعد مع انطلاق القافلة من مدينة اسفي يوم السبت 3 فبراير الجاري والتوجه نحو دوار “أنمتر” بين أحضان سلسلة جبال الأطلس الكبير .

محمد خربوش رئيس الجمعية و المنسق العام للقافلة أكد لدى وصولهم الى دوار “أنمتر” ، أن الهدف الذي كانت تصبو له جمعية أيادي الأمل قد تحقق بفضل عزيمة الشباب المواظب وروح وطنيتهم ومساهمتهم ولو بشكل بسيط في فك طلاسم العزلة والتهميش الذي تعيش هذه المناطق على وقعه ، مؤكدا من خلال تصريح له لجريدة الأحداث الإلكترونية أن ما تمت معاينته خلال زيارة القافلة لمنطقة الحوز فاق ما كان يتصوره ، وأضاف أن ما رآه يحفزه للعودة مرات ومرات الى ذات المنطقة بغية المساهمة في إنقاذ رغبة وعزيمة فقراء “الدوار الأطلسي” التواقين الى التنمية والانخراط في مسلسل الإصلاحات الاجتماعية التي تعرفها البلاد.

وبخصوص ساكنة دوار “أنمتر” ، فقد عبروا عن شكرهم وإمتنانهم لأبناء وبنات مدينة اسفي الذين أعطوا نموذجا حيا في الوطنية وروح التضامن والبسمة مرسومة على محياهم.. مؤكدين على أن قافلة جمعية أيادي الأمل التي استفادت منها حوالي 60 أسرة قد أنستهم موجة البرد و الثلج القارس ، خصوصا الأطفال منهم الذين استمتعوا بصبيحة تنشيطية وزعت من خلالها الهدايا و الملابس و الأحذية و الأغطية…    آملين في أن تتكرر مثل هاته المبادرات الإنسانية التي تفك جانبا مهما من عزلتهم وتهميشهم الذي تئن تحت وطأته دواوير منطقة الحوز.