الأحداث TV

شبان يعيدون الإعتبار للمدينة القديمة باسفي و يلبسون أزقتها حللا جديدة

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة / 

في غياب أي دعم أو مساعدة من المجالس المنتخبة أو المؤسسات العمومية بمدينة اسفي ؛ و بمساهمة من بعض السكان و الغيورين ؛ قام شباب المدينة العتيقة بمبادرة فريدة من نوعها عبارة عن معرض للصور التاريخية لمدينة اسفي ؛ و بصباغة جدران الأزقة المهترئة الصامتة التي تشتكي إهمال المسؤولين .

هؤلاء الشباب إجتمعوا في إطار تطوعي من أجل تحويل جدران قديمة صامتة تنتشر في أزقة المدينة العتيقة باسفي إلى لوحات تنطق بالحياة ؛ ليضفوا عليها بريشاتهم روحاً و ألواناً . و يشار كذلك أن هذه المبادرة الشبابية عرفت عملية غرس نباتات و شجيرات للزينة تتلاءم مع طابع المدينة القديمة .

فإذا كان لكل مدينة في العالم هوية خاصة تتميز بها ؛ فالمدينة العتيقة باسفي لها دورا مهما في إظهار هذه الهوية ؛ مما يستوجب على المسؤولين على الشأن المحلي و الوطني ؛ أن يعطوا أهمية خاصة من أجل صيانة التراث الإنساني لهذه المدينة العريقة ورد الاعتبار لها ؛ لجعلها قادرة على تحقيق الإشعاع الحضاري والثقافي ؛ وذلك من خلال ترميم المواقع التاريخية ؛ وتحسين ظروف عيش السكان ؛ وتطوير البنيات التحتية ؛ وتعزيز النسيج الحضري والتقليدي للمدينة القديمة .