الأحداث TV

فيديو / المنازل الآيلة للسقوط في المدينة العتيقة بمدينة اسفي خطر يهدد العديد من الأسر

جريدة الأحداث الإلكترونية / نبيل اجرينيجة 

 

قام طاقم جريدة الأحداث الإلكترونية ؛ بزيارة ميدانية للمدينة العتيقة بمدينة اسفي وذلك بهدف الوقوف على معاناة الساكنة والوقوف على حجم الخسائر التي لحقت بالبنيات التحتية وممتلكات المواطنين جراء الأمطار والفيضانات التي شهدها المنطقة خلال الأسبوع المنصرم . وقد عاين طاقم الجريدة تضرر عدد من المنازل الآيلة للسقوط بمختلف أحياء المدينة العتيقة عبر تصدعها و سقوط بعض منها ؛ و التي باتت تهدد أرواح العشرات من السكان بإعتبارها قنابل موقوتة قد تتهاوى في أية لحظة.

مشاكل كثيرة تواجهها شريحة عريضة من قاطني السكن غير اللائق بالمدينة القديمة ؛ حبث أصبحت مساكنهم لا تفي بالحد الأدنى من الشروط الصحية والإنسانية الحافظة للكرامة ؛ فأغلبية السكان المتضررين يعانون الويلات جراء هذا النوع من السكن ؛ و يواجهون قطرات الامطار بقطع من البلاستيك يضعونها فوق الأسقف الهشة التي يعيشون تحتها.

إن إشكالية الدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة بمدينة اسفي نموذج حي لعدد من الإشكاليات التي تعرفها المدن العتيقة المتواجدة بربوع المغرب ؛ فإشكالية الدور المهددة بالسقوط معقدة بشكل عام ؛ خاصة وأن الأسر المعنية تعاني أوضاعا اقتصادية واجتماعية هشة عموما ؛ تستوجب إعادة النظر في ملفاتهم خصوصا و أن جل هؤلاء المتضررين تم إحصاءهم خلال السنوات الفارطة لأجل الإستفادة من الشقق الإجتماعية ؛ لكن ملفاتهم عرفت  للأسف عدة تلاعبات وخروقات واختلالات مما صعب الحل.

ليبقى السؤال المطروح : من المسؤول عن التماطل في إيجاد الحل الناجع للدور الآيلة للسقوط بالمدينة العتيقة باسفي ؟

جدير بالذكر ؛ وعلى إثر نزول الأمطار القوية يومي 25 و 26 من الشهر الجاري قام الحسين اشينان عامل إقليم اسفي اليوم 28 نونبر 2016 بزيارة ميدانية إلى أحياء المدينة القديمة ؛ مرفوقا برئيس المجلس البلدي عبد الجليل البداوي ؛ حيث عاينا المواقع التي شهد فيها تراكم الأمطار ومجاري المياه وحواشي الطرقات وقنوات تصريف المياه والمسالك المتضررة بفعل الأمطار الأخيرة كما كان لعامل الإقليم لقاء مع عدد هام من الساكنة للإستماع إلى مقترحاتهم ومتابعة مختلف مشاغلهم.

dsc_5066

dsc_5086

dsc_5092

dsc_5090

dsc_5055

dsc_5042